فتح باب الترشيح لجائزة "دبي الدولية لأفضل الممارسات لتحسين ظروف المعيشة" - مدن ومؤسسات ناقشت تطوير الأنظمة واللوائح - احتفالية الدوحة بتوزيع الجوائز المعمارية وتخضير المدن - الأمين العام يستقبل بعثة هبيتات - أمين بغداد تستقبل أمين عام المنظمة - آخر الأخبار
  • No Image
  • No Image
  • No Image
  • No Image

2017, Jun 4

 

أخبار المنظمة


No Image

مدن ومؤسسات ناقشت تطوير الأنظمة واللوائح
اعتماد خارطة طريق لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة

........................................................................................................

عقدت الهيئة الاستشارية العليا لمنظمة المدن العربية دورتها الثالثة عشر في مدينة الدوحة يوم 16 مايو 2017 وناقشت عدداً من الموضوعات التي تتصل بتنمية المدينة العربية وتطوير أداء المؤسسات التابعة للمنظمة وتنفيذ خارطة الطريق بأبعادها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية تنفيذاً لأجندة التنمية المستدامة 2030.


ترأس الاجتماع مدير عام أمانة العاصمة المنامة - رئيس المؤتمر العام السابع عشر المهندس الشيخ محمد بن احمد ال خليفة وبحضور أمين عام المنظمة المهندس احمد حمد الصبيح و مدير بلدية الدوحة المهندس جمال مطر النعيمي ورؤساء بلديات مدن أعضاء في الهيئة الاستشارية العليا بالإضافة إلى مدراء المؤسسات التابعة للمنظمة.


في بداية الاجتماع ألقى مدير بلدية الدوحة المهندس جمال مطر النعيمي كلمة رحب فيها بالمشاركين وقال أن اجتماع الهيئة الذي يضم كوكبة من رؤساء المدن والبلديات العربية يأتي في وقت تزداد فيه التحديات والمخاطر التي تواجه المدن العربية وهو ما يدعونا جميعاً للبحث والتشاور في مواجهة هذه التحديات والعمل على تجاوز المخاطر بما يحافظ على هوية مدننا العربية ويصون مقدراتها ومكنوزاتها التاريخية والثقافية والحضارية.


وتابع النعيمي قائلاً: أنها مصادفة طيبة أن ينعقد الاجتماع بعد الاحتفال بتوزيع جوائز الدورة الثالثة عشر لجائزة المدن العربية الذي أقيم بحضور سعادة محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئية والرئيس الأعلى لمؤسسة الجائزة وبمشاركة قادة مدن وشخصيات عربية فائزة بجوائز الدورة.


وأشاد في ختام كلمته بجهود وتعاون المهندس الصبيح والدعم المستمر الذي تلقاه مؤسسة الجائزة من الأمانة العامة لمنظمة المدن العربية.


من جانبه ألقى أمين عام المنظمة كلمة استهلها بتوجيه الشكر لمدير بلدية الدوحة المهندس جمال مطر النعيمي على استضافته أعمال الدورة وقال: أن اجتماعنا اليوم يهدف إلى تطوير أداء منظمتنا لتكون قريبة أكثر من مدنها وبلدياتها ومساعدتها في تحقيق تطلعاتها وطموحاتها على طريق النمو المستدام. وأعرب عن أمله بأن يخرج الاجتماع بمحصلة إيجابية تعزز التعاون المشترك لما فيه خدمة مدننا وبلدياتنا العربية.


ثم تناول مدير عام أمانة العاصمة المنامة – رئيس المؤتمر العام المهندس الشيخ محمد بن احمد ال خليفة في كلمته الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وقال: أن اجتماعنا اليوم يأتي تنفيذاً للقرار الصادر عن المكتب الدائم في اجتماعه في نواكشوط يوم السابع عشر من مارس 2017 بتشكيل لجنة لتطوير الأنظمة الأساسية واللوائح الإدارية والمالية للمنظمة ومؤسساتها، لتتماشى مع رغبتنا جميعاً مع المستجدات والمتغيرات التي تشهدها المدن وتزايد النمو الحضري بتحدياته ومشاكله ومتطلباته. وقال: أن عملنا اليوم سوف يعطي بحواراته ومناقشاته مفهوم الاستدامة ما يساعد في تلبية الحاجات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الأساسية للجميع.. لتمتد الاستدامة لتشمل الفرص المتوافرة لتحقيق حياة أفضل للجميع .. ومدن آمنة ودامجة وجاذبة للعيش والاستدامة.


وفي ختام كلمته توجه باسم المشاركين بالشكر لأمين عام المنظمة المهندس احمد حمد الصبيح على الجهود التي يبذلها لتعزيز مسيرة المنظمة  وتمكينها ومؤسساتها في مساعدة المدن العربية في تحقيق أجندة التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة ودول ومدن العالم في نيويورك.


استعرض المشاركون تقارير الأمانة العامة للمنظمة والمؤسسات التابعة لها وتم التداول في الصيغ والتعديلات المقترح إدخالها على الأنظمة الأساسية للمنظمة ومؤسساتها انسجاما مع النمو الذي تشهده المدينة العربية والتحديات التي تواجهها وكذلك دور منظمة المدن العربية في مساعدة المدن وتعزيز نموها.


وصدر عن الاجتماع التوصيات التالية:

الأنظمة الأساسية واللوائح المالية والإدارية :


1-اطلعت الهيئة على المقترحات والصيغ المطورة للأنظمة الأساسية واللوائح المالية والإدارية للأمانة العامة للمنظمة والمؤسسات التابعة .. واعتمدت ما يتفق منها والطبيعة الخدمية للمنظمة والإنجازات التي حققتها عبر مسيرتها الطويلة ... وارتأت الهيئة أن تبقى قنوات الاتصال والتشاور مفتوحة بين الأمانة العامة والمؤسسات لتنقيح تلك الأنظمة واللوائح وإعادة صياغتها بما يحقق التوافق والانسجام بينها وبين الأهداف والغايات، وبما يُسهم في تعضيد مسيرة المنظمة وتوجهاتها  نحو النهوض بالمدينة العربية وساكنيها على طريق النمو المستدام.
 


2-مركز التدريب الثقافي- عمّان:
 أطلعت الهيئة الاستشارية على الاقتراح المقدم من معالي أمين عمّان رئيس مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية بإنشاء مركز للتدريب الثقافي في العاصمة الأردنية عمّان يكون تابعاً للمجموعة وهو اقتراح يؤسس لشراكة مع البلديات يسهم في تطوير منظومة القيم السلوكية في المدينة العربية باستخدام المنتجات الثقافية " في الفن والأدب والفكر" مع وضع آلية قياس " مؤشر للتنمية الثقافية في المدينة العربية" باعتبار التنمية الثقافية أداة أساسية لقياس التقدم الإنساني في مجتمعات المدن العربية..
وقد وافقت الهيئة على الاقتراح وأعربت عن الأمل في تمكين المؤسسة من تحقيق واجباتها بالشراكة مع المدن والبلديات العربية.
3-مشروع احتضان مدينة الرباط لمركز إدارة المدن الساحلية العربية:
بحثت الهيئة الاستشارية طلب مدينة الرباط احتضان مؤسسة جديدة للمنظمة بعنوان "مركز إدارة المدن الساحلية العربية" وناقشت التصور العام للمشروع واختصاصات المركز وأغراضه المتعلقة بالبيئة الساحلية على المستويين العربي والدولي .. وأوصت الهيئة بأن يكون هذا المشروع ضمن الاهتمامات المستقبلية لمنظمة المدن العربية نظراً لتشعب النشاطات والخدمات التي تقوم بها مؤسسات المنظمة.


4-خارطة الطريق لتحقيق أهداف التنمية المستدامة:
انسجاماً مع التوجه العالمي الجديد لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2015-2030 .. وفي ضوء الدور المطلوب من منظمة المدن العربية ومؤسساتها في مساعدة المدن لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة، الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، .. تؤكد الهيئة الاستشارية من جديد على خارطة الطريق التي طرحتها الأمانة العامة وأقرها المكتب الدائم الدورة الرابعة والخمسين في نواكشوط، وتدعو الهيئة مؤسسات المنظمة للعمل بشكل منسق وتوافقي لتحقيق أهداف المنظمة كما وردت في النظام الأساسي المطور .. كما تؤكد الهيئة على مؤسسات المنظمة ضرورة الربط بين استراتيجياتها وبرامجها المستقبلية وبين أهداف وغايات التنمية المستدامة.


5-مجلس مستشارين:
أوصت الهيئة الاستشارية باستحداث "مجلس مستشارين " من عمداء المدن " ثلاث عمداء ولمدة ثلاث سنوات" لمساعدة الأمين العام في تدبير العمل القطاعي المؤسساتي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما أوصت الهيئة الأمانة العامة للمنظمة بوضع لائحة تحدد المهام والمسؤوليات لعمل المجلس، على أن يجتمع المجلس مرة في السنة بدعوة من الأمين العام.


6-شمولية الأنظمة:
أوصت الهيئة الاستشارية في ختام اجتماعاتها بأن تسري ما اتفق عليه المشاركون وما اتخذوه من توصيات على المنظمة وأجهزتها ومؤسساتها دون استثناء فور الانتهاء مما ورد في التوصية (1) «الأنظمة الأساسية واللوائح المالية والإدارية»  وأخذت الهيئة بعين الاعتبار طلب معالي الشيخ عبد الله العلي النعيم الاستمرار في قيادة المعهد العربي لإنماء المدن حتى تاريخ 31/12/2017.
ولا يفوت الهيئة الإشادة بمعاليه وما بذله من جهود طيلة أربعين عاماً جعلت من المعهد كمؤسسة تابعة لمنظمة المدن العربية، تنافس المؤسسات ومراكز الأبحاث ذات الصلة في خدمة المدينة العربية على المستويين الإقليمي والدولي.


7- شكر وتقدير:
في ختام اجتماعاتها توجهت الهيئة الاستشارية العليا بعظيم الشكر والتقدير لوزارة البلدية والبيئة في دولة قطر الشقيقة ولبلدية الدوحة ومؤسسة الجائزة على كرم الضيافة وحسن الوفادة والمجهودات الطيبة والتسهيلات التي لازمت انعقاد الاجتماع وتحقيق النتائج المرجوة. كما توجهت الهيئة نيابة عن المدن الأعضاء في المنظمة بعظيم الشكر والتقدير لمعالي الشيخ عبد الله العلي النعيم على جهوده المقدرة في قيادة المعهد العربي لإنماء المدن على امتداد اربعين عاماً من أجل النهوض بالمدينة العربية  وتطويرها ورفع قدرات وكفاءة العاملين فيها تنفيذاً لأهداف المنظمة ومؤسساتها.

No Image
........................
المنظمات الإقليمية والدولية
شركاء المنظمة