الأمين العام يستقبل السفير المغربي - مؤتمر "مستقبل الثقافة في المدينة العربية" عمّان، 27–29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 - أمين عام المنظمة يزور جدة والرياض - بلدية عاليه تستضيف المؤتمر السنوي الثالث - آخر الأخبار
  • No Image
  • No Image
  • No Image
  • No Image

2017, Dec 24

 

أخبار المنظمة


No Image

مستقبل الثقافة في المدينة العربية

........................................................................................................


الصبيح: تلعب المنتجات الثقافية والإبداعية المجتمعية دوراً بارزاً في التنمية المستدامة


د.الشواربه: الثقافة مدخل أساسي من مدخلات النمو الاقتصادي ومنظومة قيمية وسلوكية



عقدت مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية، وهي مؤسسة تابعة لمنظمة المدن العربية وتتخذ من عمّان مقراً لها.. عقدت مؤتمرها الأول تحت عنوان "مستقبل الثقافة في المدينة العربية" بمشاركة 26 مدينة من 11 بلدا عربيا في الفترة من 27-29 نوفمبر 2017 .


افتتح المؤتمر أمين عمان الكبرى ورئيس مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية الدكتور يوسف الشواربه وقال: تفتخر مدينة عمّان باحتضانها مؤسستين من مؤسسات منظمة المدن العربية وهما المنتدى العربي للمدن الذكية ومجموعة العمل الثقافي للمدن العربية. وأضاف: أن موضوع المؤتمر يتناول التنمية الإنسانية والمجتمعية من خلال الثقافة حيث تعد المنتجات الثقافية في عالم اليوم مدخلا أساسيا من مدخلات النمو الاقتصادي ومنظومة قيمية وسلوكية تمثل جوهر معنى الثقافة.


من جانب قال أمين عام منظمة المدن العربية المهندس احمد حمد الصبيح أن المؤتمر يترجم دور المدينة في تفعيل الأبعاد الثقافية في العملية التنموية حيث تلعب المنتجات الثقافية والإبداعية المجتمعية دوراً بارزاً في التنمية المستدامة. وأضاف: أن المهمة الجديدة التي أناطتها منظمة المدن العربية لنفسها في تفعيل البعد الثقافي في العمل البلدي إنما يترجم رؤية المنظمة المستقبلية لتحقيق التنمية المستدامة في المدينة العربية.


وألقى الشيخ عبد الله العلي النعيم كلمة في المؤتمر اشار فيها  إلى أن  الثقافة هي مجموعة المعارف والمعلومات النظرية والخبرات العملية التي يكتسبها الإنسان، وان المدينة هي حاضنة الثقافات، لافتا إلى التطلع بان تكون مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية إضافة حقيقية تقوم بنشاطات متميزة في مجال الثقافة تواكب ثورة تكنولوجيا المعلومات.


من جانبه أشار مدير عام مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية المهندس سامر خير احمد إلى أن المجموعة تضم في عضويتها نحو خمسمائة مدينة عربية، وان تأسيس مؤسسة ثقافية لتعمل مع البلديات العربية في بناء ملفات ثقافية على أساس الشكل الثقافي التواصلي والتفاعلي ياتي انطلاقا من إدراكها ان الثقافة مدخل أساسي لتنمية مجتمعات المدن العربية.


وبحثت جلسات المؤتمر الذي نظمته أمانة عمان الكبرى ومجموعة العمل الثقافي للمدن العربية عدة مواضيع تخص الثقافة والمدينة العربية: رؤية منظمة المدن العربية، و بناء شراكات البلديات في العمل الثقافي، بناء الشراكة مع المجتمع المدني ، البلديات والتنمية الثقافية في المجتمع. كما تم عرض تجارب عدد من المدن  حول الدور الثقافي للبلديات.


توصيات المؤتمر


اتفق المؤتمرون في عمّان، الممثلون لمدنهم في مؤسسة مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية، التي تستضيفها أمانة عمّان الكبرى وتتبع منظمة المدن العربية، في اليوم الأخير من أعمال مؤتمر "مستقبل الثقافة في المدينة العربية" الذي انعقد في عمّان خلال الفترة من 27 وحتى 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، على ما يلي:
1-    إطلاق أعمال مؤسسة مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية، عبر تشكيل شبكة ثقافية للمدن العربية، تبدأ بالمدن المشاركة في المؤتمر، وعددها 27 مدينة من 11 بلداً عربياً، وتتوسع لاحقاً إلى مدن عربية أخرى.
2-    تبنّي "رؤية التنمية الثقافية" مرشداً لعمل مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية، ونصّها: "الارتقاء بمنظومة القيم والسلوك في المجتمع، باتجاه القيم المدنيّة كاحترام القانون وحماية الممتلكات العامة واحترام الآخر، وذلك باستعمال المنتجات الثقافية، كالكتب واللوحات الفنية والأعمال المسرحية والمقطوعات الموسيقية، عبر الاعتناء بجودتها".
3-    البدء فوراً بقياس مؤشر التنمية الثقافية في المدن العربية الأعضاء في المجموعة، لاستعمال النتائج نقاط أساس في مراقبة اتجاهات تطور التنمية الثقافية في مجتمعات المدن العربية لاحقاً، وتحديد نقاط قوتها وضعفها، بما يفيد أيضاً في اتخاذ بعض المدن، بحسب رغبتها، حقلاً ثقافياً أو أكثر تخصصاً لعملها الثقافي.
4-    التواصل المستمر مع مركز التدريب على الإدارة الثقافية، التابع لمجموعة العمل الثقافي، لإعداد كوادر إدارة الثقافة في المدن العربية، بما يتواءم مع رؤية التنمية الثقافية وخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في المدن 2030، والاستفادة من العلاقات والاتفاقيات الدولية التي سيعقدها المركز للحصول على فرص التدريب.

No Image
No Image
No Image
No Image
........................
المنظمات الإقليمية والدولية
شركاء المنظمة